آخـــر الــمــواضــيــع

إختبأتْ!!!!!!!!!!!!! !!!!!! ا.د. / حمدي الجزار بقلم عبق الشرق :: الواقع المر بقلم جلال جبر :: الكرسي ..حلم السلطة...ولو كان متحركا بقلم فاطمة كمون :: البراءة التي نضيعها بقلم هانى عبد الستار كشك :: قتل امه لانها رفضت زواجه من اسرائيلية بقلم اليساري :: حكم امثال واقعية ومفيدة بقلم اليساري :: أدعوني ياعبدي!!!!!!! ا.د. / حمدي الجزار بقلم عبق الشرق :: حبيب غادر!!!!!!!!! ا.د. / حمدي الجزار بقلم عبق الشرق :: صفْرَاءُ بقلم أماني محمد :: تتغيرُ ! بقلم أماني محمد :: هل تريد ان تعلم كيف تصل الجنة وراحة البال بقلم اليساري :: دعاء أعرابي بقلم الطيب الشنهوري :: من التراث الاسلامى الجميل عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقلم اليساري :: خمسة عشرة سبب يدعوك لتناول دبس التمر بقلم سعودية وافتخر :: الفوائد الطبية والعلاجية للقرنفل بقلم سعودية وافتخر ::

صور رموز الثوره الفلسطينيه صور شهداء التورة الفلسطينية

:bsm: :2: رموز الفلسطينيه الصقور التي اقتلعت عيون الاعادي :34: المجاهد الرمز ياسر عرفات :30lglyq: نبذه

صور رموز الثوره الفلسطينيه صور شهداء التورة الفلسطينية


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 17

الموضوع: صور رموز الثوره الفلسطينيه صور شهداء التورة الفلسطينية

:bsm: :2: رموز الفلسطينيه الصقور التي اقتلعت عيون الاعادي :34: المجاهد الرمز ياسر عرفات :30lglyq: نبذه

  1. مشاركه 1
    ابن القدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 113
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : فلسطين
    الجنـس : ذكر

    افتراضي صور رموز الثوره الفلسطينيه صور شهداء التورة الفلسطينية



    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة bsm.png
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 2.gif

    رموز الثوره الفلسطينيه
    الصقور التي اقتلعت عيون الاعادي


    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 34.gif

    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 1_508791_1_34.jpg
    المجاهد الرمز ياسر عرفات
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 30lglyq.gif

    نبذه صغيره عنه
    ولد محمد عبد الرحمن عبد الرءوف عرفات القدوة الحسيني في الرابع من شهر آب/أغسطس 1929 في القدس في فلسطين.

    و محمد عبد الرحمن هو اسمه الأول وهو اسم مركب أما اسم أبيه فهو عبد الرءوف، و عرفات هو اسم جده، القدوة هو اسم عائلته، والحسيني هو اسم عشيرته. ومحمد عبد الرحمن هو واحد من سبعة إخوة ولدوا للتاجر الفلسطيني عبد الرءوف.

    ------يتبع

    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 1_199738_1_6.jpg

    المجاهد الشيخ احمد ياسين
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 10.gif

    نبذه صغيره عنه

    ولد أحمد إسماعيل ياسين في قرية تاريخية عريقة تسمى جورة عسقلان في يونيو/ حزيران 1936 وهو العام الذي شهد أول ثورة مسلحة ضد النفوذ الصهيوني المتزايد داخل الأراضي الفلسطينية. مات والده وعمره لم يتجاوز خمس سنوات.

    عايش أحمد ياسين الهزيمة العربية الكبرى المسماة بالنكبة عام 1948 وكان يبلغ من العمر آنذاك 12 عاما وخرج منها بدرس أثر في حياته الفكرية والسياسية فيما بعد مؤداه أن الاعتماد على سواعد الفلسطينيين أنفسهم ـ بعد الله ـ عن طريق تسليح الشعب أجدى من الاعتماد على الغير سواء كان هذا الغير الدول العربية المجاورة أو المجتمع الدولي.
    ----يتبع

    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة shekake.jpg
    المجاهد الرمز فتحي ابراهيم الشقاقي

    نبذه قصيره عنه

    الشهيد المعلم الدكتور فتحي إبراهيم عبد العزيز الشقاقي: مؤسس وأمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، من قرية " زرنوقة " بالقرب من يافا في فلسطين المحتلة عام 1948. شردت عائلة الشهيد المعلم من القرية بعد تأسيس الكيان الصهيوني عام 1948 وهاجرت إلى قطاع عزة حيث استقرت في مدينة رفح، وأسرة الشهيد المعلم الشقاقي هي أسرة فقيرة حيث يعمل الأب عاملاً.
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة flowers002oc0.gifرموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 4_1188117368.gifرموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة w6w.gifرموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة a6ea014a58.gif
    ولد الشهيد المعلم فتحي الشقاقي في مخيم رفح للاجئين عام 1951، وفقد أمه وهو في الخامسة عشرة من عمره، وكان أكبر إخوته، درس في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية وتخرج من دائرة الرياضيات وعمل لاحقاً في سلك التدريس بالقدس في المدرسة النظامية ثم جامعة الزقازيق، وعاد إلى الأراضي المحتلة ليعمل طبيباً في مشفى المطلع بالقدس وبعد ذلك عمل طبيباً في قطاع غزة.

    ----- يتبع
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة dalou3at1.gif
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة admin_812.jpg
    الشهيد البطل خليل الوزير أبو جهاد
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة w6w.gif
    من مواليد الرملة عام 36 حيث بدأ الشهيد القائد حياته معلما ومربيا لأجيال من شبابنا العربي في وطننا العربي الكبير حيث عمل قبل ان يلمع كقائد في صفوف الثورة الفلسطينية
    معلما في الجزائر الشقيقة كما كان من الأخوة المؤسسين لحركة فتح حيث شغل منصب عضوا للجنتها المركزية ونائبا للقائد العام لقوات الثورة الفلسطينية الأخ الرمز أبو عمار ومسؤولا للقطاع الغربي ... فبه تتمثل فنون القيادة ومؤهلاتها وإبداعها وكانت قيادته تعكس إنسانيته كرجل وقائد والذي ترك أثرا كبيرا في كل ابنائة المتعلمين أثرا تاريخيا لا ينسى لكل من عرفه شخصيا أو شاهد أفعاله وسمع عنها انضم لجبهة التحرير الجزائرية مدافعا عن ارض الجزائر حيث كان قائدا لأحد الوحدات العسكرية برتبة كوماندوز وهي أعلى الرتب في الثورة وكان من المؤسسين الأوائل لحركة فتح ثم عين كنائب للقائد العام لقوات الثورة الفلسطينية وكان مهندسا للانتفاضة وعضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح من تأسيسها وعضو لجنة تنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية التي تضم كل الفصائل الفلسطينية سقط شهيدا على أرض تونس الخضراء على يد الموساد الصهيوني في 16/4/1988م بعملية اغتيال حقيرة كلفت اليهود ملاين الدولارات من تجسس ومعدات وفي ليلة الاغتيال تم إنزال 20 عنصرا مدربين من قوات الإجرام الصهيوني من أربع سفن وغواصتين وزوارق مطاطية وطائرتان عموديتان للمساندة لتنفيذ المهمة الدنيئة على شاطئ الرواد قرب ميناء قرطاجة وفي نفس الوقت كان عملاء الموساد يراقبون المنطقة بكثف ويعطون التقارير السريعة المتواصلة عن الحركة في المنطقة وبيت الشهيد أبو جهاد وبعد مجيء أبو جهاد إلى منزله عائدا من اجتماعاته مع القادات الفلسطينية بدأ التنفيذ وانزال المجرمين من كل مكان بسيارات أجرة إلى منزله وكان أفضل حارسيه متغيبا في إجازة ليلة العملية وبعد نزول قوات الإجرام إلى الشاطئ بساعة تم توجههم بثلاث سيارات أجرة تابعة للموساد إلى منزل الشهيد الذي يبعد خمسة كيلو مترات عن نقطة النزول وعند وصولهم إلى المنزل الكائن في شارع( سيدي بو سعيد ) انفصلت قوات الإجرام إلى أربع خلايا حيث قدر عدد المجندين لتنفيذ العملية بأربعة آلاف جندي إسرائيلي حيث كانت مزودة هذه الخلايا بأحدث الأجهزة والوسائل للاغتيال وفي الساعة الثانية فجرا صدر الأمر بالتنفيذ فتقدم اثنان من أفراد العصابة أحدهما كان متنكرا بزي امرأة من سيارة الحارس الشهيد مصطفى علي عبد العال وقتلوه برصاص كاتم للصوت وأخذت الخلايا مواقعها حول البيت بطرق مرتب لها ومدروسة مسبقا حيث اقتحمت أحد الخلايا البيت وقتلت الحارس الثاني نبيه سليمان قريشان حيث أقدمت الخلية مسرعة لغرفة الشهيد البطل أبو جهاد فسمع أبو جهاد ضجة بالمنزل بعد ان كان يكتب كلماته الأخيرة على ورق كعادته ويوجهها لقادة الثورة للتنفيذ فكانت آخر كلمة اختطتها يده هي ( لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة ) فرفع مسدسه وذهب ليرى ما يجري كما تروي زوجته وإذا بسبعين رصاصة حاقدة تخترق جسده الطاهر ويصبح في لحظات في عداد الشهداء ولقب بأمير شهداء فلسطين وكان سبب اغتياله هو حنكته العسكرية التي سببت الذعر لليهود بالعمليات التي سنذكرها لاحقا.

    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة drabedrantese.jpg
    الشهيد القائد عبد العزيز الرنتيسي

    ولد عبد العزيز علي عبد الحفيظ الرنتيسي في 23/10/1947 في قرية يبنا (بين عسقلان ويافا). لجأت أسرته بعد حرب 1948 إلى قطاع غزة واستقرت في مخيم خان يونس للاجئين وكان عمره وقتها ستة شهور. نشأ الرنتيسي بين تسعة إخوة وأختين.
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 173.gif
    تعليمه
    التحق وهو في السادسة من عمره بمدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين واضطر للعمل أيضا وهو في هذا العمر ليساهم في إعالة أسرته الكبيرة التي كانت تمر بظروف صعبة. وأنهى دراسته الثانوية عام 1965، وتخرج في كلية الطب بجامعة الإسكندرية عام 1972، ونال منها لاحقاً درجة الماجستير في طب الأطفال، ثم عمل طبيبا مقيما في مستشفى ناصر (المركز الطبي الرئيسي في خان يونس) عام 1976.

    حياته ونشاطه السياسي

    متزوج وأب لستة أطفال (ولدان وأربع بنات).
    شغل الدكتور الرنتيسي عدة مواقع في العمل العام منها: عضوية هيئة إدارية في المجمع الإسلامي والجمعية الطبية العربية بقطاع غزة والهلال الأحمر الفلسطيني.
    عمل في الجامعة الإسلامية في غزة منذ افتتاحها عام 1978 محاضرا يدرس مساقات في العلوم وعلم الوراثة وعلم الطفيليات.
    اعتقل عام 1983 بسبب رفضه دفع الضرائب لسلطات الاحتلال، وفي 5/1/1988 اعتقل مرة أخرى لمدة 21 يوما.
    أسس مع مجموعة من نشطاء الحركة الإسلامية في قطاع غزة تنظيم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في القطاع عام 1987.
    اعتقل مرة ثالثة في 4/2/1988 حيث ظل محتجزا في سجون إسرائيل لمدة عامين ونصف على خلفية المشاركة في أنشطة معادية للاحتلال الصهيوني، وأطلق سراحه في 4/9/1990، واعتقل مرة أخرى في 14/12/1990 وظل رهن الاعتقال الإداري مدة عام.
    أبعد في 17/12/1992 مع 400 شخص من نشطاء وكوادر حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى جنوب لبنان، حيث برز كناطق رسمي باسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم العودة بمنطقة مرج الزهور لإرغام إسرائيل على إعادتهم.
    اعتقلته السلطات الإسرائيلية فور عودته من مرج الزهور وأصدرت محكمة إسرائيلية عسكرية حكما عليه بالسجن حيث ظل محتجزا حتى أواسط عام 1997.
    وما زال الرنتيسي من أبرز القيادات السياسية في حركة حماس .



    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة 20.gif
    نبذة عن حياة الرفيق الشهيد القائد أبو علي مصطفى
    الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
    الإسم الكامل : مصطفى علي العلي الِزبري مكان الولادة وتاريخها : عرابة ، قضاء جنين ، فلسطين ، عام 1938

    درس المرحلة الأولى في بلدته ، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد اسرته إلى عمان ، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها .
    والده مزارع في بلدة عرابة ، منذ عام 1948 ، حيث كان يعمل قبلها في سكة حديد حيفا

    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة tawalbh1.jpg
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة adove.gif-ولد الشهيد محمود طوالبةفي مخيم جنين للاجئين بتارخ (19/3/1979)وتلقى تعليمهالابتدائي والاعدادي في مدارس الوكالة
    وفي الانتفاضة الاولى شارك كغيره من ابناءالاسلام في احداثها وكان عمره لا يتجاوز ثماني سنوات. وبسبب الظروف المعيشيةالقاسية التي عاشت بها اسرته ارغم على ترك المدرسة ليعمل ويساعد عائلته , حيث عملفي البداية مع اخيه محمد في بيع الخضار في السوق المحلي لمدينة جنين , ثم عمل بعدهفي مهنة القصارة داخل ما يعرف(بالخط الاخضر) , وبعدها عمل في مهنته التياشتهر بها في مدينةجنين (بيع اشرطة الاناشيد الاسلامية والدينية) حتى لحظةتعرفه على معلمه الشهيد المؤسس (اياد حردان) قائد سرايا القدس التابعةلحركة الجهاد الاسلاي في فلسطين حيث انخرط في العمل الجهادي تلميذا ومساعدا الشهيد ثابت ثابت
    رموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة adove.gif
    الشهيد ثابت ثابت
    ولد الشهيد البطل الدكتور ثابت حمد في قرية رامين حيث أنهى دراسته الابتدائية هناك وعندما اكمل دراسته الثانوية توجه الى بغداد لدراسة في جامعة بغداد كلية الطب حيث التحق بصفوف حركة فتح عام 68 أثناء دراسته وبدا نشاطه التنظيمي من خلال اتحاد الطلبة في بغداد حيث عمل مسؤولآا للمكتب الحركي الطلابي ورئيسا للإتحاد والعام لطلبة فلسطين وعند إنهاء الدراسة وحصوله على شهادة الطب عاد الشهيد الى ارض الوطن ليخدم أهله ووطنه واثناء عودته اعتقل على جسر أريحا إداريا ولمدة ستة اشهررموز الثوره الفلسطينيه شهداء التورة adove.gif






    w,v vl,. hge,vi hgtgs'dkdi ai]hx hgj,vm hgtgs'dkdm hge,vm


  2. مشاركه 2
    أميرة السوسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 148
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 1,226
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالبة مدرسة
    اللقب الإضافي : ~أآمــيــــرهـ ~
    الجنـس : أنثى
    الأوسمة :

    افتراضي رد: صور رموز الثوره الفلسطينيه صور شهداء التورة الفلسطينية


    .الله يرحمهم ويبدلهم منازلا خيرا من منازلهم
    مشكور اخي
    كل الود


  3. مشاركه 3
    ابن القدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 113
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : فلسطين
    الجنـس : ذكر

    افتراضي قصص شهداء فلسطين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    27-11-2007م
    اقف معكم اخوتي احبة الشهداء....لنتذكر شهيد شاب من شهداء هذا الوطن الغالي...
    هذا الشهيد هو من الابطال الذين اثبتو رجولتهم المبكره..وهو لا يزال على مقاعد الدراسه...انه الشهيد
    شجاع البلعاوي...الذي انتقل الى العلى بعد ان سقط شهيدا روى
    بدمه الطاهر ارض جنين البطوله والفداء والثوره..هذا الشاب الذي احببته وانا اسمع عن بطولاته من ولدي الشهيد :
    احمد صابر محمود عباهره من اليامون.
    حيث الشهداء
    احمدوشجاعوابراهيم العابدوطاهر عباهرهوالقاده ابراهيم و وراد عباهره...كانو شعله من النضال والشجاعه ..عرف عنهم انهم لا يعرفون الموت
    وقد قارعو الاحتلال لسنوات ..وعندما استطاع الاحتلال النيل منهم..نال منهم غدرا وليس
    بالمواجه..بل سلط خونه وجواسيسه وطائرات الاستطلاع التي لم تفارق سماء جنين
    والبلدات المجاوره الا بعد استشهاد الشهداء الابطال ..حيث
    استشهد ابراهيم و وراد عباهره يوم الثلاثاء 19-7-2005م...



    واستشهد شجاع بلعاوي في يوم 13-11-2005م...يوم الاحد...وأستشهد بعده في اليوم الرابع اعز انسان على قلبه وهو



    الشهيد
    احمد الصابر عباهره...ورفيقه الشهيد محمود جمال زايد.



    .ومن ثم لتنضم قافلة
    من الشهداء..وليلحق بهم اخوة اعزاء اوفياء..وكان شهر 11 سنة2005 من اكثر الاشهر دمويه..وسقط عدد كبير من الشهداء...وكلهم من الذين قاومو حتى الرصاصة الاخيره...رافضين الخضوع او الاستسلام..ومنهم ايضا الشهيد البطل
    مروح اكميل
    من بلدة قباطيه الذي فضل هدم المنزل عليه على ان يسلم نفسه للاعداء.



    واترككم مع عملية استشهاد البطل
    شجاع البلعاوي من مدينة جنين كما نقلها
    الصحفي الكبير الاخ / علي السمودي .......وهذا هو المقال في حينه ,

    ******************** ********** ****************

    شهود عيان:الاحتلال قام بتصفية الشهيد البلعاوي بدم بارد عقب اعتقاله
    عائلته تناشد المؤسسات مساعدتها لمحاكمة القتلة وتقديمهم للعدالة


    لساني لن يتوقف عن لعنتهم وقلبي لن تهدا ثورته قبل محاكمتهم فهم فاشيوا العصر الحديث وهم شياطين الله على الارض ) كلمات لا تتوقف المواطنة غدير نظمي علاونة عن تردديها في بيت عزاء ابنها شجاع الذي فجعت بتصفيته على يد الوحدات الاسرائيلية الخاصة عقب اعتقاله حيا في مساء 12-11 .

    ووسط نوبات الحزن ودموع الالم والمرارة روت غدير لمراسلنا تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق شجاع 20 عاما , ففي مساء ذلك اليوم تقول كانت الوحدات السرية الخاصة مدعومة بقوات من جنود الاحتلال تسللت لمنطقة بئر الجمال في مدخل جنين الحنوبي وانتشرت بين الاشجار حيث وصل ابني شجاع لمحيط مسجد الياموني مع عدد من رفاقه واثناء توقفهم ودون سبب فوجيء شجاع ورفاقه بالرصاص ينهمر من كافة الاتجاهات فاصيب ووقع ارضا .

    ويقول الشاب عمار محمد – الذي كان يقف لجانب شجاع – لم نكن نعلم بوجود القوات الخاصة ولم نشعر بحركتها الا عندما انهمر الرصاص الذي تطاير بيننا فهربنا وافترقنا ولم يتمكن شجاع من الهرب معنا بسبب اصابته فقدميه ففر بالاتجاه الاخر رغم اصابته ولكن في لمح البصر اقتحمت المنطقة عدة دوريات وحاصرتها وحولتها لثكنة عسكرية بحيث لم نتمكن من الوصول لشجاع وهذا يؤكد ان قوات الاحتلال كانت اعدت لهذه العملية والدليل سرعة وصول الجيش للمنطقة .

    ويقول المواطن عماد الجمال الذي يقع منزله في المنطقة عقب سماعنا اطلاق النار مباشرة شاهدت اكثر من عشرين دورية تقتحم المنطقة وتفرض حصارا محكما عليها فقد اغلقت الدوريات الشارع الرئيسي بينما وصل الجنود لمكان اصابة شجاع وعندما شاهدوا الدم عززوا من تواجدهم في المنطقة وشرعوا في مداهمة المنازل المجاورة وتفتيشها بحثا عن المصاب .

    رغم الانتشار المكثف لقوات الاحتلال نجح شجاع في الجري كما يقول شهود العيان ووالدته حتى اختبأ خلف احد المنازل حيث اتصل بعائلته وابلغهم انه مصاب بقدميه بعدة رصاصات وانه ينزف بشدة , فاتصلت بدورها مع الهلال الاحمر الذي سارعت طواقمه للمنطقة محاولة الوصول اليه وانقاذ حياته ولكن سلطات الاحتلال كما يقول ضابط الاسعاف في الهلال الاحمر احتجزت سيارات الاسعاف وطردتها من المنطقة ومنعتها من دخولها والوصول للمصاب

    في هذا الوقت توغلت المزيد من التعزيزات العسكرية في مدينة جنين وشرعت بالتمشيط كما يقول شهود العيان حيث استخدمت الكلاب البوليسية بينما حلقت الطائرات على ارتفاع منخفض وحولت بقنابلها الضؤئية ليل جنين لنهار اما شجاع فبعد اربع ساعات استمر في التواجد في مكانه بعدما ابلغ رفاقه عبر هاتفه الخلوي انه بدا يشعر بالالام شديدة والبرد بسبب النزيف الذي لم يتمكن من ايقافه ولكن فجاة انقطع الاتصال ولم يعد شجاع يرد على هاتفه .

    كانت قوات الاحتلال تمكنت بمساعدة الكلاب البوليسية كما يقول سكان المنطقة من الوصول لشجاع الذي فقد القدرة على الحركة فهاجمته الكلاب البوليسية ويقول الاهالي سمعنا صراخ شجاع ولكن الكلاب سحبته ارضا حتى وصلت للجنود الذين اطلقوا النار عليه وعندما تاكدوا من تصفيته قاموا بمغادرة المنطقة

    ويؤكد الشهود انه كان بامكان قوات الاحتلال اعتقاله وعدم اطلاق النار عليه ولكنهم قاموا بتصفيته بدم بارد كما تقول والدته تنفيذا لتهديدهم لنا بتصفيته

    وبالفعل اكد الاطباء في مشتشفى الشهيد د. خليل سليمان انهم شاهدوا اثار مهاجمة الكلاب على جسده واكدوا ان استشهاده لم ينجم عن اصابته الاولى بقيدميه بل جراء تعرضه لاكثر من عشرة عيارات نارية في بطنه وصدره ويده التي تمزقت من الرصاص الذي يؤكد انه اطلق النار عليه من مسافة متر وصفر احيانا .
    هذه :
    صورة الشهيد احمد صابر عباهره...من اليامون



    وكانت قوات الاحتلال كما تقول الوالدة غدير هددتها عدة مرات خلال مداهمة منزلها بتصفية شجاع منذ مطاردته قبل ثلاث سنوات حيث اتهم بالعضوية في كتائب شهداء الاقصى والمشاركة بفعاليات مناهضة للاحتلال حيث تعرض لعدة محاولات اغتيال واصيب خلال العام الجاري ثلاثة مرات برصاص قوات الاحتلال التي استمرت بملاحقته حتى قامت بتصفيته بدم بارد فاي قانون او شريعة تجيز مثل هذا الاجرام واي ظلم اكبر من هذا واي اجرام يساوي جرم الاحتلال فكل القوانين والشرائع والاعراف تضمن حق المصاب بالعلاج والمساعدة حتى لو كان في ارض المعركة فكيف اذا كان في حال ابني مصاب وينزف وحيدا انها وصمة عار في جبين الاحتلال والعالم الذي يقف صامتا عاجزا عن هذه الجرائم والماسي التي يذهب فيها الفلسطيني ضحية دون ذنب او سبب وتضيف اين العدالة والمنظمات والدول التي تتباكى حول حقوق الانسان وتصف نضال شعبنا بالارهاب من هو الارهابي الحقيقي شجاع الفلسطيني الذي حرمت عائلته منه وطارده الاحتلال لانه يحب شعبه والحرية فاصابوه ثم اطلقوا كلابهم عليه ثم اعتقلوه وقتلوه بدم بارد ام ذلك الجندي الذي فقد كل معاني الانسانية وافرغ رصاصه الحاقد بجسد ابني .

    واعتبرت المواطنة غدير اعتراف الاحتلال بقيام جنوده باطلاق النار على شجاع اثر اصابته وفتح تحقيق في ذلك , غير مجدي ولن يحقق العدالة او ينصف ابنها او يضمد جراحها لان الاحتلال في جميع الحالات المشابهة تستر على هذه الجرائم وبرأ جنوده او اصدر احكام وهمية لذلك ناشدت المؤسسات الانسانية والدولية الوقوف لجانبها ومساعدتها لتقديم شكوى بحق قوات الاحتلال والمطالبة بمحاكمة الجنود الذين نفذوا الجريمة .

    وقالت قوات الاحتلال في روايتها : ان جنودها بعدما وصلوا لشجاع وجدوه رغم اصابته يحمل مسدسا مما اثار خوف الجنود الذين اطلقوا النار عليه خوفا على حياتهم .
    رحم الله جميع الشهداء


  4. مشاركه 4
    ابن القدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 113
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : فلسطين
    الجنـس : ذكر

    افتراضي الشهيد الخالد ياسر عرفات "أبو عمار" سيرة ذاتية .. مسيرة شعب



    الشهيد الخالد ياسر عرفات "أبو عمار" سيرة ذاتية .. مسيرة شعب
    ياسر عرفات (4 أغسطس 1929 - 11 نوفمبر 2004)، هو محمد عبد الرحمن عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني و كنيته (أبو عمار)، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996. ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969، وهو قائد حركة فتح أكبر الحركات داخل المنظمة. فاز مع إسحاق رابين بجائزة نوبل للسلام سنة 1994.

    السيرة الذاتية:
    اسمه محمد عبد الرحمن، وهو اسم مركب واسم أبيه هو عبد الرؤوف واسم جده عرفات واسم عائلته القدوة من عشيرة الحسيني وهو واحد من سبعة إخوة ولدوا لتاجر فلسطيني ولد في مدينة القدس في 4 أغسطس/ آب 1929.

    لم تكن حياة الراحل الرمز ياسر عرفات إلا تاريخا متواصلا من النضال والمعارك التي خاضها وأسس من مجموعها تاريخا جديدا وحديثا لفلسطين ، بحيث غدت القضية الفلسطينية رمزاً عالمياً للعدالة والنضال، وجعل من كوفيته رمزا يرتديه كافة أحرار العالم ومناصري قضايا السلم والعدالة العالميين.

    الشهيد الرمز لم يبدأ تاريخه النضالي من لحظة تفجيره الرصاصة الأولى، كانت تجتذبه ارض المعارك حيثما كانت، فكان مقاتلاً شرساً خاض معارك عسكرية بعد تلقيه التدريب العسكري اللازم من قبل "جيش الجهاد المقدس "بقيادة القائد الشهيد عبد القادر الحسيني بعد التحاقه بقوات الثورة في العام 1948، وأسندت إليه مهمة الإمداد والتزويد بالأسلحة سراً من مصر وتهريبها عبر رفح للثوار في فلسطين.

    لم يثن التعليم ، الطالب ياسر عرفات المتفوق في "كلية الهندسة - جامعة الملك فؤاد / أي جامعة القاهرة" ، عن ترك مقاعد الدراسة، والتوجه لقناة السويس المحتلة، لقتال قوات الجيش البريطاني ، مع إخوانه من الفدائيين المصريين عام 1951 ،إيماناً و قناعة بأن أرض العروبة – وحدة لا تتجزأ – وبأن قتال وهزيمة الاستعمار في موقع جغرافي هو إيقاع هزيمة بالاستعمار عامة ، كما أن الفعل الثوري وإن تغيرت معالمه الجغرافية ، كل لا يتجزأ.

    شارك للمرة الثانية متطوعاً في "حرب الفدائيين" عام 1953 في قناة السويس ، هذه الحرب التي غيرت من دور الاستعمار البريطاني ووجوده "شرق السويس"، وفرضت أخيراً ، الجلاء البريطاني عن الأراضي المصرية.

    أرسل في عام 1953 ، خطاباً للواء محمد نجيب أول رئيس لمصر عقب قيام ثورة 23 يوليو/ تموز 1952. ولم يحمل هذا الخطاب سوى ثلاث كلمات فقط هي "لا تنس فلسطين". وقيل إن عرفات سطر الكلمات الثلاث بدمه، وهو من ربطته برجالات ثورة 23 يوليو تموز عام 1952 علاقات ببعض رجالاتها الذين التقاهم أثناء حرب الفدائيين في القناة.

    عمل الرئيس الراحل بحسه الوطني العميق على تثمير مشاركاته هذه لصالح فلسطين ، فبعد أن عمل على تأسيس " النادي الفلسطيني - القاهرة "، ينطلق لإقامة "رابطة الطلبة الفلسطينيين"مع رفيق دربه المرحوم فتحي البلعاوي، لتشكل النواة والبؤرة الأولى "للطلبة الفلسطينيين " على مستوى العالم، هذه "الرابطة التي كانت أول هيئة فلسطينية منتخبة على مستوى الشعب الفلسطيني منذ النكبة عام 1948 ، وحملت علم فلسطين إلى الدنيا بأسرها وقاتلت مشاريع التوطين ونجحت في إسقاط مشروع جونستون لتحويل مياه نهر الأردن .

    وكان لهذه " الرابطة " دور مركزي في إسقاط سياسة الأحلاف الاستعمارية "حلف بغداد" و"مبدأ الفراغ" الذي قال به الرئيس الأمريكي دوايت ايزنهاور. وفي تشكيل " الرابطة " الأرضية الصلبة والقاعدة القوية لإنشاء " اتحاد طلبة فلسطين " ، المتميز بكونه رافداً وطنياً أساسياً ورافعة وطنية فلسطينية رئيسة ومركزية.

    التحق الراحل ياسر عرفات بجامعة القاهرة وتخرج منها مهندساً مدنياً. وكطالب، انضم إلى جماعة الإخوان المسلمين واتحاد الطلاب الفلسطيني، حيث كان رئيساً له من عام 1952 إلى عام 1956.

    وفي القاهرة طور علاقة وثيقة مع الحاج أمين الحسيني، الذي كان معروفاً بمفتي القدس وفي 1956 خدم في الجيش المصري أثناء حرب السويس.

    التحق ياسر عرفات بعد تخرجه من "كلية الهندسة"،"بالكلية الحربية المصرية " وأصبح ضابطاً في "سلاح الهندسة"، وعاد من جديد لمنطقة قناة السويس ليشارك مقاتلا في رد العدوان الثلاثي (الإنجليزي – الفرنسي – الإسرائيلي ) عام1956)، في بور سعيد مع رفيقه رئيس اتحاد الطلبة المصريين/ جواد حسني، الذي أستشهد في تلك المعركة. . وفي هذه المعركة أدرك القائد الرمز أن القوة العسكرية ممثلة بالعدوان الثلاثي لم تستطع أن تهزم إرادة شعب مصر بقيادة عبد الناصر وأن إرادة القوة مهما عظمت . . فإنها تُهْزَم أمام قوة إرادة الشعب المقاتل.

    أسس ياسر عرفات عام 1957 "اتحاد الخريجين الجامعيين الفلسطينيين" وغادر للعمل مهندساً في الكويت، وأسس شركة مقاولات، وهناك كانت الانعطافة الأهم في حياته تلك الانعطافة التي صنعت تاريخا حديثا وجديدا لفلسطين وللأمة العربية . . في هذه المحطة من حياة القائد الرمز ، التقى وتعرف على خليل الوزير "أبو جهاد" وتنضج الفكرة وتتشكل، ويكون التطبيق عملياً بتأسيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح – في خريف 1957 ويتم خلق نواة التنظيم الصلبة ، وتسمية أعضاء "اللجنة المركزية من مؤسسي فتح ".

    في العام 1958 وأثناء عمله مهندساً في دولة الكويت، بدأ بوضع اللبنات الأولى ل حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، حيث شكل الخلية الأولى التي تبنت الكفاح المسلح طريقا لتحرير فلسطين وبدأ الرئيس ياسر عرفات بمحاولة جمع عدد من البنادق من مخلفات الحرب العالمية الثانية، وفي ليلة الأول من يناير عام 1965 نفذت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أولى عملياتها ضد الاحتلال الإسرائيلي بنسف محطة مائية، حيث قام ياسر عرفات بتسليم نص البيان الأول إلى صحيفة النهار اللبنانية بنفسه، وفي أعقاب حرب عام 1967 انتقل عرفات للعمل السري في الضفة الغربية المحتلة حيث قام بتنظيم مجموعة من خلايا المقاومة، واستمر ذلك مدة أربعة أشهر. وانتخب في 3 شباط/فبراير عام 1969 رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية أثناء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة واستمر الزعيم بالعمل على تنظيم واستقطاب المزيد من الكوادر، للتحضير والعمل على إطلاق رد جيل النكبة ، هذا الرد الذي حمل في طياته بعثا جديدا للشعب ورسم ملامح الهوية النضالية الفلسطينية.

    ويضع "أبو عمار" مع إخوانه، صياغات المرحلة القادمة لعقود وعقود من السنين، وتكون الانطلاقة، ويكون التفجير, تفجير المنطقة برمتها/في نفق عيلبون/ في الاول من يناير/كانون الثاني 1965 في البيان الأول " للقيادة العامة لقوات العاصفة " عندما نطق بكلمة السرّ "حتى يغيب القمر"، أعلنت فتح ثورتها وانطلقت عاصفتها لتدق أول مسمار في نعش الوجود الإسرائيلي، وتناقلت صحف العالم نبأ ثورة أبناء المخيمات، ثورة اللاجئين، ثورة تحمل رايات التحرير والعودة لتقضي على التشرد والشتات ، ويقود مسيرة الفعل الميداني.

    في أعقاب حرب 1967، توفرت ل ياسر عرفات ظروفاً ملائمة لتطوير الثورة ومقاومة الاحتلال حيث يتواجد أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، عمل الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" على تدريب العديد من الشباب الفلسطيني على عمليات المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي وذلك عبر التسلل عبر الحدود ونهر الأردن حيث وجهت مجموعات المقاومة ضربات موجعة للعدو الإسرائيلي الأمر الذي دفع الحكومة الإسرائيلية بشن هجوم ضخم على بلدة الكرامة الأردنية، بهدف القضاء وتدمير قواعد المقاومة الفلسطينية، وكان ذلك في مارس سنة 1968، أظهرت المقاومة الفلسطينية بقيادة أبو عمار بطولة خارقة في معركة الكرامة حين تصدت للدبابات والطائرات الإسرائيلية بأسلحة خفيفة بدائية، وألحقت بالقوات الإسرائيلية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، وكان لهذه المعركة، التي لم تستطع إسرائيل من تحقيق أهدافها حيث أجبرت على الانسحاب أمام ضربات المقاومة، تأثير كبير على الشارع الفلسطيني والعربي خصوصاً وأنها حدثت في أعقاب هزيمة حرب عام 1967م، حيث ارتفعت المعنويات وأثبتت هذه المعركة أن المقاتل العربي يمكنه القتال بشراسة ضد الغازي المحتل، واحيي الأمل لدى الفلسطينيين في التحرير والعودة بتصميمهم على الكفاح المسلح من اجل ذلك .

    وبعد أحداث أيلول/سبتمبر أيلول الأسود عام 1970 قررت المقاومة الانتقال إلى لبنان بعد تدخل العديد من الوساطات العربية لإنهاء الصدام بين الجانبين الأردني والفلسطيني، وخرج أبو عمار سراً من الأردن إلى القاهرة لحضور مؤتمر القمة العربي الطارئ الذي عقد لتناول أحداث أيلول 1970.

    وفي لبنان أعاد أبو عمار ترتيب صفوف المقاومة ومواصلتها معتمداً على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

    اتخذ مؤتمر القمة العربية التي عقدت في 29/10 عام 1974 في الرباط قراراً باعتبار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وفي 13/11/1974م، ألقى أبو عمار كلمة هي الأولى من نوعها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث قال عبارته المشهورة "لا تسقطوا غصن الزيتون من يدي" ومنحت منظمة التحرير الفلسطينية صفة مراقب في الأمم المتحدة .

    بعد اشتداد عمليات المقاومة، وتسديد ضرباتها الموجعة للمحتل الإسرائيلي، اجتاح جيش الاحتلال الإسرائيلي بقيادة وزير الدفاع الإسرائيلي آرئيل شارون في ذلك الوقت لبنان حتى وصل إلى مشارف بيروت وقام بحاصر بيروت الغربية، وهي المنطقة التي يتواجد فيها مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية والعديد من قوات وكوادر المقاومة وعلى رأسهم أبو عمار، دام الحصار 88 يوماً وقف فيها أبو عمار ورفاقه من القادة والمقاتلين والحركة الوطنية اللبنانية وقفة ثابتة في أروع ملحمة سطرت آيات الصمود والتصدي، ولم تتمكن قوات الاحتلال من اقتحام بيروت أمام صمود المقاومة، وبعد وساطات عربية ودولية خرج أبو عمار ورفاقه من بيروت إلى تونس وكان ذلك في يوم 30/8/1982م كما توزعت قوات الثورة الفلسطينية على العديد من الدول العربية.

    وتوجه ياسر عرفات إلى تونس بعد خروجه من بيروت ليقود منها حركة الثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية السياسية والعسكرية والتنظيمة وفي أكتوبر 1985 نجا ياسر عرفات وبأعجوبة من غارة إسرائيلية استهدفت مقر المنظمة ومقر إقامته في منطقة حمام الشط إحدى ضواحي تونس العاصمة مما أدى إلى سقوط العشرات من الشهداء التونسيين إضافة إلى الفلسطينيين.

    بعد اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987، انعكست تأثيراتها على القضية الفلسطينية، التي كادت أن تشهد فترة من اللامبالاة العربية والدولية لتعيد لهذه القضية مكانتها كأهم واخطر قضية في العالم، وعلى اثر ذلك عقد المجلس الوطني الفلسطيني دورته التاسعة عشرة، في شهر تشرين الثاني من عام 1988م وفي هذه الدورة اعلن أبو عمار وثيقة الاستقلال، وفي ابريل من عام 1989م كلف المجلس المركزي الفلسطيني أبو عمار برئاسة دولة فلسطين .

    وفي أعقاب حرب الخليج الأولى، أجريت العديد من الاتصالات الدولية بشأن البدء بمناقشة سبل حل القضية الفلسطينية، أسفرت عن عقد مؤتمر دولي للسلام في مدينة مدريد العاصمة الإسبانية، شارك فيها الوفد الفلسطيني ضمن وفد مشترك أردني فلسطيني، وبعد هذا المؤتمر عقد جولات عديدة من المفاوضات في واشنطن واستمرت المفاوضات دون الوصول إلى نتيجة بسبب المماطلة الإسرائيلية.

    في عام 1990 أعلن أبو عمار عن أجراء اتصالات سرية بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي، أسفرت فيما بعد عن توقيع اتفاقية إعلان المبادئ بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بتاريخ 13/9/1993، والتي عرفت باتفاقية غزة - أريحا أولاً، وبعدها عقدت سلسلة من الاتفاقيات منها اتفاقية أوسلو المرحلية في 28/9/1995، ومذكرة شرم الشيخ وطابا، وواي ريفر، وبروتوكول باريس الاقتصادي، وعلى اثر توقيع اتفاقية إعلان المبادئ، انسحبت القوات الإسرائيلية من بعض المناطق في قطاع غزة ومدينة أريحا، وفي 4/5/1994 دخلت أول طلائع قوات الأمن الوطني الفلسطيني إلى ارض الوطن، لتبدأ عمل أول سلطة وطنية فلسطينية على الأرض الفلسطينية بقياد ياسر عرفات رئيس دولة فلسطين. بعد ان عاد الى ارض الوطن في 1/7/1994.

    في يوم 20 كانون الثاني يناير عالم 1996، نظمت أول انتخابات فلسطينية لانتخاب أعضاء المجلس التشريعي وانتخاب رئيس السلطة التي نصت عليها اتفاقات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، حيث تم انتخاب الرئيس ياسر عرفات رئيساً للسلطة الوطنية الفلسطينية.

    في 25 تموز يوليو 2000 عقدت قمة فلسطينية إسرائيلية في منتجع كامب ديفيد بالولايات المتحدة الأمريكية برعاية أمريكية، كان أبو عمار رئيساً للوفد الفلسطيني، وايهود باراك رئيس وزراء إسرائيل رئيس الوفد الإسرائيلي برعاية الرئيس بيل كلينتون رئيس الولايات المتحدة الأمريكية انتهت بالفشل أمام التعنت والصلف الإسرائيلي وتمسك أبو عمار بالحقوق الفلسطينية.

    في 18 من شهر أيلول سبتمبر عام 2000 أقدم آرئيل شارون على محاولة دخول المسجد الأقصى المبارك على الرغم من النداءات المتكررة من الرئيس ياسر عرفات بعدم الإقدام على مثل هذه الخطوة الخطير، ولم يأبه شارون بهذه النداءات أو غيرها التي صدرت عن الأمين العام للأمم المتحدة والزعماء العرب وغيرهم، وأثارت هذه الخطوة مشاعر الشعب الفلسطيني الذي هب إلى مواجهة القوات الإسرائيلية التي أحاطت بشارون لحمايته، فتصدت القوات الإسرائيلية إلى جموع الفلسطينيين العزل ليسقط عدد كبير منهم بين شهيد وجريح، وسرعان ما انتقلت الشرارة إلى باقي الأراضي الفلسطينية معلنة اندلاع انتفاضة الأقصى مازالت مستمرة حتى ألان على الرغم من القيام بالعديد من المبادرات والمؤتمرات وأهمها تقرير لجنة متشيل، ووثيقة تينيت، وخطة خارطة الطريق.

    في الثالث من شهر كانون الأول ديسمبر عام 2001، قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة ارئيل شارون فرض حصار على الرئيس عرفات في مبنى المقاطعة برام الله، ومنعته من التحرك والانتقال حتى داخل الأراضي الفلسطينية بين مدنها وبلداتها لمتابعة أمور الشعب الفلسطيني، وهدد مراراً على الأقدام بهدم مبنى المقاطعة على رأس الرئيس ورفاقه ومعاونيه المتواجدين معه في المقاطعة.

    وقامت بتدمير أجزاء كبيرة من المبنى، ولكن الرئيس أبو عمار وكعادته ظل صامداً أمام هذه الهجمة الإسرائيلية وأثناء الاجتياح الإسرائيلي لرام الله في أواخر مارس عام 2002 قال عبارته المشهورة "يريدوني إما طريداً وإما أسيراً وإما قتيلاً، لا أنا أقول لهم شهيداً، شهيداً، شهيداً"،
    في يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2004 ظهرت أولى علامات التدهور الشديد على صحة الرئيس ياسر عرفات، فقد أصيب الرئيس كما قرر أطباءه بمرض في الجهاز الهضمي، وقبل ذلك بكثير، عانى عرفات من أمراض مختلفة، منها نزيف في الجمجمة ناجم عن حادث الطائرة، ومرض جلدي (فتيليغو)، ورجعة عامة عولجت بأدوية في العقد الأخير من حياته، والتهاب في المعدة أصيب به منذ تشرين أول أكتوبر 2003. وفي السنة الأخيرة من حياته تم تشخيص جرح في المعدة وحصى في كيس المرارة، وعانى ضعفاً عاماً.

    تدهورت الحالة الصحية للرئيس تدهوراً سريعاً في نهاية أكتوبر 2004، حيث رأى الأطباء ضرورة نقله إلى الخارج للعلاج، وقامت على أثر ذلك طائرة مروحية على نقله إلى الأردن ومن ثمة أقلته طائرة أخرى إلى مستشفى بيرسي في فرنسا في 29 أكتوبر 2004. حيث أجريت له العديد من الفحوصات والتحاليل الطبية.
    وكانت صدمة لشعبه حين ظهر الرئيس العليل على شاشة التلفاز مصحوباً بطاقم طبي وقد بدت عليه معالم الوهن. وفي تطور مفاجئ، أخذت وكالات الأنباء الغربية تتداول نبأ موت عرفات في فرنسا وسط نفي لتلك الأنباء من قبل مسؤولين فلسطينيين.

    وتم الإعلان الرسمي عن وفاته من قبل السلطة الفلسطينية في 11 نوفمبر 2004. وبهذا نفذت إرادة الله ، واستشهد قائداً وزعيماً ومعلماً وقد دفن في مبنى المقاطعة في مدينة رام الله بعد أن تم تشيع جثمانه في مدينة القاهرة، وذلك بعد الرفض الشديد من قبل الحكومة الإسرائيلية لدفن عرفات في مدينة القدس كما كانت رغبه عرفات قبل وفاته.

    التقرير الفرنسي:
    أصدر المستشفى الفرنسي الذي تعالج فيه ياسر عرفات تقريراً طبياً لم يتم نشره بسرعة مما أثار تساؤلات كثيرة حول محتوى هذا التقرير، وأورد التقرير أن وفاة ياسر عرفات كانت في اليوم الثالث عشر من دخوله مستشفى باريس العسكري واليوم الثامن من دخوله قسم العناية المركزة بسبب نزيف دموي شديد في الدماغ، واجتمعت في حالته السريرية المتلازمات التالية:
    متلازمة الجهاز الهضمي: البداية لهذه الحالة المرضية بدأت قبل 30 يوماً على شكل التهاب معوي قلوي.
    متلازمة متعلقة بجهاز الدم تجمع نقص الصفائح وتخثر حاد منتشر داخل الأوعية، وبلغمة خلايا النخاع منعزل عن أي نشاط بلغمي في الأوعية الدموية خارج النخاع العظمي.
    متلازمة الجهاز الهضمي في حالة ذهول متموج ثم حالة غيبوبة عميقة بالرغم من استشارة عدد كبير من الأخصائيين كل في مجاله وكافة الفحوص التي تم إنجازها لم تفسر هذه المتلازمات في إطار علم تفسير الأمراض Nosology.
    يرقان ناتج عن رقود صفراوي.

    وأجريت ل ياسر عرفات فحوصات عدا الفحوصات الروتينية المتكررة وهي:
    فحوصات التجلط وعوامل التجلط
    عينات النخاع الشوكي في عدة مرات في رام الله وتونس وفرنسا
    عينات بذل النخاع الشوكي L-P
    زراعة متكررة للدم، البراز، البول، الأنف والحنجرة والقصبات، النخاع، السائل الشوكي، ودراسة الجراثيم والأحياء الدقيقة.
    الفيروسات بما فيها HIV (الأيدز) وكانت سلبية.
    علامات الأورام
    السموم

    الإشعاعات عدة مرات:
    تصوير بالموجات الصوتية للبطن.
    تصوير طبقي محوري للدماغ والصدر والبطن والحوض.
    الرنين المغناطيسي للدماغ والصدر والبطن.
    تخطيط الدماغ EEG

    موت طبيعي أم اغتيال:
    تضاربت الأقوال كثيراً في وفاة ياسر عرفات، ويعتقد الكثيرون بأن وفاته كانت نتيجة لعملية اغتيال بالتسميم أو بإدخال مادة مجهولة إلى جسمه، فيقول طبيبه الخاص الدكتور الكرد بخصوص إمكانية تسميمه "في الحقيقة أن الأطباء الفرنسيين بحثوا عن سموم في جثة عرفات بعد مماته في باريس، وتجدر الإشارة أن البحث عن سموم في جسم الرئيس المتوفى حدث بعد أسبوعين من تناول الرئيس عرفات تلك الوجبة المشبوهة، ويعتقد أن فترة أسبوعين هي فترة كافية لتغلغل السم في جسم الرئيس عرفات وإحداث الضرر ومن ثمة الخروج من جسم الرئيس بطريقة أو بأخرى، أضف إلى أن المختبرات الفرنسية كانت تبحث عن سموم معروفة إذ يصعب البحث عن شيء لا تعرفه كما يقول ناصر القدوة: "كل خبير استشرناه بين انه حتى السم الأكثر بساطة، والذي يستطيع عالم متوسط إنتاجه، سيصعب تحديده من عالم فذ!" ويضيف: "لا أستطيع أن احدد يقيناً أن إسرائيل قتلته، لكنني لا أستطيع أيضاً أن انفي هذه الإمكانية فالأطباء أنفسهم لم يلغوا هذه الفرضية.


    ويتبين أن الحراسة حول عرفات لم تكن بالمستوى المطلوب وأنه كان يقابل مئات الزوار أثناء فترة حصاره في المقاطعة وكان يحصل على حلوى وحتى أدوية منهم ، وتلقى هدايا كثيرة بغير رقابة.


  5. مشاركه 5
    ابن القدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 113
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : فلسطين
    الجنـس : ذكر

    افتراضي أبو علي مصطفى واسمه الكامل مصطفى علي العلي الزبري (1938-2001)


    أبو علي مصطفى واسمه الكامل مصطفى علي العلي الزبري (1938-2001)، سياسي فلسطيني، شغل منصب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وكان أول زعيم سياسي فلسطيني من الصف الأول يتم اغتياله من قبل الإسرائيليين خلال انتفاضة الأقصى.

    إسمه الكامل: مصطفى علي العلي الِزبري. ولد في عرابة، قضاء جنين، فلسطين ،عام 1938.

    درس المرحلة الأولى في بلدته، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد اسرته إلى عمان، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها. والده مزارع في بلدة عرابة، منذ عام 1948، حيث كان يعمل قبلها في سكة حديد حيفا.

    انتسب إلى عضوية حركة القوميين العرب عام 1955 ، وتعرف إلى بعض أعضائها من خلال عضويته في النادي القومي العربي في عمان ( نادي رياضي ، ثقافي إجتماعي ). شارك وزملائه في الحركة والنادي في مواجهة السلطة أثناء معارك الحركة الوطنية الأردنية ضد الأحلاف ، ومن أجل إلغاء المعاهدة البريطانية والأردنية، ومن أجل تعريب قيادة الجيش وطرد الضباط الإنجليز من قيادته وعلى رأسهم غلوب باشا.

    اعتقل لعدة شهور في نيسان عام 1957 إثر إعلان الاحكام العرفية في البلاد، وإقالة حكومة سليمان النابلسي ومنع الأحزاب من النشاط، كما اعتقل عدد من نشطاء الحركة آنذاك، ثم أطلق سراحه وعدد من زملائه، ليعاد اعتقالهم بعد حوالي أقل من شهر وقدموا لمحكمة عسكرية بتهمة مناوئة النظام والقيام بنشاطات ممنوعة والتحريض على السلطة وإصدار النشرات والدعوة للعصيان .

    صدر عليه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات أمضاها في معتقل الجفر الصحراوي.

    اطلق سراحه في نهاية عام 1961، وعاد لممارسة نشاطه في الحركة وأصبح مسؤول شمال الضفة التي أنشأ فيها منظمتان للحركة (الأولى عمل شعبي ، والثانية عسكرية سرية ).

    في عام 1965 ذهب بدورة عسكرية سرية ( لتخريج ضباط فدائيين ) في مدرسة انشاطي الحربية في مصر، وعاد منها ليتولى تشكيل مجموعات فدائية، وأصبح عضواً في قيادة العمل الخاص في إقليم الحركة الفلسطيني .

    اعتقل في حملة واسعة قامت بها المخابرات الأردنية ضد نشطاء الأحزاب والحركات الوطنية والفدائية في عام 1966م توقيف إداري لعدة شهور في سجن الزرقاء العسكري ، ومن ثم في مقر مخابرات عمان، إلى أن أطلق سراحه والعديد من زملائه الآخرين بدون محاكمة .

    في أعقاب حرب حزيران عام 1967 قام وعدد من رفاقه في الحركة بالإتصال مع الدكتور جورج حبش لاستعادة العمل والبدء بالتأسيس لمرحلة الكفاح المسلح، وكان هو أحد المؤسسين لهذه المرحلة ومنذ الإنطلاق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

    قاد الدوريات الأولى نحو الوطن عبر نهر الأردن، لإعادة بناء التنظيم ونشر الخلايا العسكرية، وتنسيق النشاطات ما بين الضفة والقطاع .

    كان ملاحقاً من قوات الإحتلال واختفى لعدة شهور في الضفة في بدايات التأسيس .

    تولى مسؤولية الداخل في قيادة الجبهة الشعبية، ثم المسؤول العسكري لقوات الجبهة في الأردن إلى عام 1971، وكان قائدها أثناء معارك المقاومة في سنواتها الأولى ضد الإحتلال، كما كان قائدها في حرب أيلول 1970وحرب جرش – عجلون في تموز عام 1971 .

    غادر الأردن سراً إلى لبنان إثر إنتهاء ظاهرة وجود المقاومة المسلحة في أعقاب حرب تموز 1971.

    في المؤتمر الوطني الثالث عام 1972 انتخب نائباً للأمين العام.

    عاد للوطن في نهاية أيلول عام 1999.

    تولى مسؤولياته كاملة كنائب للأمين العام حتى عام 2000، وانتخب في المؤتمر الوطني السادس أمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

    عضويته في مؤسسات م.ت.ف: عضو في المجلس الوطني منذ عام 1968. عضو المجلس المركزي الفلسطيني. عضو اللجنة التنفيذية ما بين عام 1987 – 1991.


    استشهد يوم الإثنين الموافق 27/8/2001، إثر قصف جوي استهدف مكتبه في مدينة رام الله.


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حراس الثورة
    بواسطة إياد أبوجوده في المنتدى شذى النسم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-17-2012, 09:12 AM
  2. القضيه الفلسطينيه
    بواسطة أنين الناي في المنتدى فلسطين الحبيبه
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-20-2011, 11:06 PM
  3. عن حياة رموز المقاومه الفلسطينية
    بواسطة ابن القدس في المنتدى شخصيات من ذاكرة التاريخ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-26-2011, 08:43 AM
  4. ليبيا ....ما بعد الثورة
    بواسطة رئيس التحرير في المنتدى حديث المجالس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-28-2011, 07:06 PM
  5. شهداء مصر
    بواسطة عاشق الحب في المنتدى ملتقى الفكر العربي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-07-2011, 05:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية